ندای ماهین
ماهنامه سیاسی اقتصادی
درباره ندای ماهین


ندای ماهین
www.nedayemahin.ir
ماهنامه سیاسی اقتصادی
تحلیلی خبری به زبان فارسی دارای مجوز شماره 77703/95 از وزارت فرهنگ و ارشاد اسلامی
صاحب امتیاز و مدیر مسئول سید احمد حسینی ماهینی
آدرس : میدان شهدا پاساژ امیدوار طبقه دوم واحد 2
mahinvare@gmail.com
02136608528
09120836492

مدیر سایت : سید احمد حسینی ماهینی
جمعه 20 دی 1398 :: نویسنده : سید احمد حسینی ماهینی

قبلا ادعا می شد که ایران ابر قدرت است، ولی کسی باور نمی کرد! اما امروز ثابت شد که سوپر پاور یا ابرقدرت بعلاوه است. و این امر باعث غرور و افتخار ملی است. اما عده ای آن را نمی پسندند و باعث خیانت پروری می شوند، از همینجا میتوان فرق بین انقلابی و اصلاحاتی را شناخت. مثلا در سقوط هواپیمای اوکراینی در ایران، بخوبی جدایی این دو صف دیده می شود. یا اینکه رفتن تعدادی از ایران! ویا سقوط اتوبوس در راه گنبد،  و جان باختگان مراسم کرمان. در موضوع هواپیمای اوکراینی، خط رسانه ای آمریکایی برای تحت الشعاع قراردادن: اخبار حمله موشکی ایران به پایگاه عین الاسد، طراحی و ادامه می یابد. همه رسانه هایی که اخبار جعلی مربوط به: اصابت موشک به هواپیمای اکراینی را دنبال می کنند، دقیقا می خواهند از اهمیت موشک های ایران کاسته شده، یا بایکوت خبری شود. چرا که در اصابت این موشکها، ابرقدرتی فوق العاده ایران، اثبات شد. اولا تا کنون کسی به پایگاههای امریکا، حمله نکرده بود! یعنی جرات این کار را نداشت، زیرا آن را ابر قدرت می دانست. پس اگر ایران حمله کرد، نشان می دهد از آمریکا بالاتر است. ثانیا یک بار که ژاپنی ها، آنهم در جنگ دوم جهانی حمله انتحاری کردند، چنان با قدرت و شدت پاسخ داده شد، که ژاپن برای سالها از داشتن ارتش محروم، مردم هیروشیما و ناکازاکی قتل عام شدند. و هنوز آمریکا از این کار عذرخواهی نکرده که هیچ! او را مجبور کرده میانجی آمریکا، برای پیغام به ایران باشد! لذا وقتی آمریکا پاسخی نداد، یعنی اینکه قدرت از دست رفته است. یکی از دلایل آن، جنگ الکترونیکی قوی تر ایران بود، که سیستم پدافندی آنها را قفل کرد! تا هیچ کاری نکنند. همه پهباد و هواپیماهای نگهبان، با اینکه حمله را دیدند و عکس برداری هم کردند! ولی قدرت کنترل از دست نیروهای امریکایی خارج شد. واین سوپر پاور بودن ایران را، در برابر آمریکا نشان میدهد: که قدرت هرگونه عکس العمل را هم گرفت. قبلا هم  در سرنگونی پهباد بزرگ امریکایی، و دیگر پهباد ها از همین روش کنترلی برتر، استفاده شده بود. حالا دشمن برای انکار ابرقدرتی مافوق ایران، دست به هوچیگیر زده و بهانه کرده! برفرض هم که چنین باشد، که پدافند موشکی ایران فعال شده! و یا اینکه روسیه آن را زده! نیازی به اینهمه تبلیغ نیست. داوران رسیدگی می کنند، و طبق مقررات بین المللی عمل می کنند. آنهاییکه می خواهند با دروغ و اتهام و پیش داوری، کاری از پیش ببرند فقط یکی دو روز، می توانند با افکار عمومی بازی کنند. در موضوع سقوط اتوبوس در دره هم، دولت کاره ای نبود! راننده با اینکه میدانست ترمز ایراد دارد، ولی با اینحال اتوبوس را به نه دره برده است. درقبال آن آتش سوزی استرالیا را ببینید که: که یک میلیارد حیوان در معرض تلف شدن هستند، ولی هیچ کس کاری نمی کند! و تقصیر کسی هم نمی داند! این سیسات تبلیغی دوگانه یا دروغگویانه ای بیش نیست. یا اینکه چند نفر خائن می خواهند: زیر پرچم کشورهای دیگر باشند، مگر اولین بار در دینا هست؟ نقل و انتقال ها امری عادی است، و سیاست تبلیغی دوگانه، آن را برای ایران بد می داند، ولی برای دیگران خوب! چه رسد به قربانیان مراسم کرمان، که شاید مقرر بوده آنها در کنار سلیمانی شهید شوند، زیرا مرگ دست خدا است و کسی مقصر نمی تواند باشد.(انما یدرکم الموت ولو کنتم فی بروج مشیده) فقط خداوند است که می داند: چه کسی در کجا و چه ساعتی می میرد. در عزاداری ایام فاطمیه همه این کثافت ها شسته خواهد شد. زیرا برگزاری ایام فاطمیه و گریه بر مظلومیت فاطمه س،  تاکتیک مبارزه با دوگانگی و ظلم رسانه ای و تبلیغاتی است. 

Plus superpower

Previously it was claimed that Iran was a superpower, but nobody believed it! But today it was proven that Super Power or Superpower is a plus. And it is a matter of national pride. But some do not like it and cause betrayal, so there is a difference between revolutionary and reform. For example, in the crash of the Ukrainian plane in Iran, the separation of the two lines is clearly seen. Or going to some Iran! Or the bus crash on the way to the dome, and the dead at Kerman. On the topic of Ukrainian aircraft, US media line to overshadow: News of Iranian missile attack on al-Assad base continues. All media outlets that follow fake news about Ukrainian missile strikes are demanding that Iranian missiles be diminished, or boycotted. Because the missiles proved to be a superpower of Iran. First, no one has ever attacked US bases! That is, he did not dare to do so because he considered it superpower. So if Iran attacks, it shows that it is higher than the United States. Second, the Japanese responded so vigorously and vigorously that the Japanese, after World War II, committed suicide attacks, that the Japanese were massacred for years, the people of Hiroshima and Nagasaki. And yet America has not apologized for doing so! Forcing him to be an American mediator for the message to Iran! So when America does not respond, it means that power is lost. One of the reasons was Iran's stronger electronic warfare, which locked their defense system! To do nothing. All drones and guard aircraft, though they saw the attack and took pictures! But the power of control was withdrawn from US forces. This demonstrates Iran's superpower vis-à-vis the United States: it has taken the power of any reaction. This same superior control method had already been used in the overthrow of the American drone, and other drones. Now the enemy has denounced the supreme power of Iran, and excuses it! Suppose, too, that Iran's missile defense is activated! Or Russia hit it! No need for so much advertising. The arbitrators shall deal with, and shall comply with, international law. Those who want to do something with lies, accusations, and prejudice can only play public opinion for a day or two. The government was not working on the issue of the bus crash in the valley! The driver knew he had a problem with the brake, but nevertheless took the bus to nine valleys. Look at that Australian wildfire: that one billion animals are at risk of being killed, but nobody is doing anything! And nobody's fault either! These are double or false propaganda systems. Or how many traitors want: to be under the banner of other countries, is it the first time in Dinah? Transfers are commonplace, and dual advertising policy is bad for Iran, but good for others! Let the victims of the Kerman rituals, who may have been required to be martyred alongside Suleimani, because death is in the hands of God and no one can be blamed. Where and when it dies. In the mourning of Fatimah all these filth will be washed away. Because holding Fatima's days and crying over Fatima's oppression is a tactic to combat media dichotomy and propaganda.

زائد قوة عظمى

فی السابق زُعم أن إیران قوة عظمى ، لكن لم یصدقها أحد! ولكن الیوم ثبت أن القوة العظمى أو القوة العظمى هو زائد. وهی مسألة فخر وطنی. لكن البعض لا یعجبهم ویسبب الخیانة ، ومن هنا التمییز بین الإصلاح والثوری. على سبیل المثال ، فی تحطم الطائرة الأوكرانیة فی إیران ، یُرى بوضوح الفصل بین الخطین. أو الذهاب إلى بعض إیران! أو تحطم الحافلة فی الطریق إلى القبة ، والأموات فی كرمان. حول موضوع الطائرات الأوكرانیة ، خط وسائل الإعلام الأمریكیة یظلل: أخبار الهجوم الصاروخی الإیرانی على قاعدة الأسد مستمرة. تطالب جمیع وسائل الإعلام التی تتبع أخباراً مزیفة حول الضربات الصاروخیة الأوكرانیة بتخفیض الصواریخ الإیرانیة أو مقاطعتها. لأن الصواریخ أثبتت أنها قوة عظمى لإیران. أولاً ، لم یهاجم أحد القواعد الأمریكیة! أی أنه لم یجرؤ على فعل ذلك لأنه اعتبرها قوة عظمى. لذلك إذا هاجمت إیران ، فإنها تظهر أنها أعلى من أمریكا. ثانیاً ، استجاب الیابانیون بقوة وبقوة لدرجة أن الیابانیین ، بعد الحرب العالمیة الثانیة ، ارتكبوا هجمات انتحاریة ، حتى ذبح الیابانیون لسنوات ، ذبح شعب هیروشیما وناجازاكی. ومع ذلك ، لم تعتذر أمریكا عن القیام بذلك! إجباره على أن یكون وسیطًا أمریكیًا لرسالته إلى إیران! لذلك عندما لا تستجیب أمریكا ، فهذا یعنی أن القوة ضائعة. أحد الأسباب هو الحرب الإلكترونیة الإیرانیة الأقوى ، والتی أغلقت نظام الدفاع فیها! أن تفعل شیئا. جمیع الطائرات بدون طیار وحراسة ، على الرغم من أنهم شاهدوا الهجوم والتقاط الصور! لكن قوة السیطرة تم سحبها من القوات الأمریكیة. هذا یوضح قوة إیران العظمى تجاه الولایات المتحدة: لقد استولت على قوة أی رد فعل. وقد تم بالفعل استخدام طریقة التحكم المتفوقة هذه فی الإطاحة بالطائرة الأمریكیة وطائرات بدون طیار أخرى. الآن العدو استنكر القوة العلیا لإیران ، وأعذرها! لنفترض أیضًا أن الدفاع الصاروخی الإیرانی مفعل! أو ضربتها روسیا! لا حاجة إلى الكثیر من الإعلانات. یجب على المحكمین التعامل مع القانون الدولی والامتثال له. یمكن لأولئك الذین یریدون فعل شیء ما بالأكاذیب والاتهامات والتحامل أن یلعبوا الرأی العام لیوم أو یومین فقط. الحكومة لم تكن تعمل على قضیة تحطم الحافلة فی الوادی! كان السائق یعلم أنه یعانی من مشكلة فی الفرامل ، لكنه أخذ الحافلة إلى تسعة ودیان. انظروا إلى حرائق الغابات الأسترالیة هذه: أن ملیار حیوان یتعرضون لخطر القتل ، لكن لا أحد یفعل أی شیء! ولیس هناك من خطأ سواء! هذه أنظمة دعایة مزدوجة أو خاطئة. أو كم من الخونة یریدون: أن یكونوا تحت رایة الدول الأخرى ، هل هذه هی المرة الأولى فی دینة؟ عملیات النقل شائعة ، وسیاسة الإعلان المزدوج هی أمر سیئ بالنسبة لإیران ، ولكنها جیدة للآخرین! اسمح لضحایا طقوس كرمان ، الذین قد یُطلب منهم استشهادهم إلى جانب سلیمانی ، لأن الموت بین یدی الله ولا یمكن لوم أحد. أین ومتى یموت. فی حداد فاطمة سیتم غسل كل هذه القذارة. لأن عقد أیام فاطمة والبكاء على اضطهاد فاطمة هو تكتیك مكافحة الازدواجیة والإعلام وقمع الدعایة.

Плюс супердержави

Раніше заявляли, що Іран - наддержава, але в це ніхто не вірив! Але сьогодні було доведено, що Super Power або Superpower - це плюс. І це справа національної гордості. Але деяким це не подобається і викликає зраду, звідси різниця між революційною та реформою. Наприклад, у катастрофі українського літака в Ірані добре видно розмежування двох ліній. Або їдемо в якийсь Іран! Або автобусна аварія на шляху до купола, і загиблий у Кермані. На тему українського літального апарату американські ЗМІ затьмарюють: Новини про ракетні атаки Ірану на базу Аль-Асад тривають. Усі ЗМІ, які слідкують за фальшивими новинами про українські ракетні удари, вимагають зменшити чи бойкотувати іранські ракети. Тому що ракети виявились наддержавою Ірану. По-перше, ніхто ніколи не нападав на американські бази! Тобто він цього не наважився, бо вважав це наддержавою. Тож якщо Іран атакує, це показує, що він вищий за США. По-друге, японці реагували настільки енергійно і енергійно, що японці після Другої світової війни здійснили теракти самогубств, що японці роками були піддані жорстокому вбивству, люди Хіросіми та Нагасакі зазнали жорстокого вбивства. І все-таки Америка не вибачилася за це! Примушуючи його бути американським посередником за повідомлення Ірану! Тож коли Америка не реагує, це означає, що влада втрачається. Однією з причин була сильніша електронна війна Ірану, яка заблокувала їх оборонну систему! Нічого не робити. Всі безпілотники та літаки охорони, хоч вони бачили атаку та фотографувались! Але сила контролю була відкликана від сил США. Це демонструє наддержаву Ірану по відношенню до Сполучених Штатів: він прийняв силу будь-якої реакції. Цей самий чудовий метод управління вже застосовувався при поваленні американського безпілотника та інших безпілотників. Тепер ворог засудив верховну владу Ірану і виправдовує це! Припустимо, теж активізується протиракетна оборона Ірану! Або Росія вдарила! Не потрібно стільки реклами. Арбітри мають справу з міжнародним правом та дотримуються цього. Ті, хто хоче щось зробити з брехнею, звинуваченнями і забобонами, можуть грати громадську думку лише день-два. Уряд не працював над питанням аварії автобусів у долині! Водій знав, що у нього проблема з гальмом, але все ж поїхав на автобус до дев'яти долин. Подивіться на ту австралійську дику пожежу: один мільярд тварин загрожує загибеллю, але ніхто нічого не робить! І ніхто теж не винен! Це подвійні чи помилкові пропагандистські системи. Або скільки зрадників хочуть: опинитися під прапором інших країн, це вперше Діна? Трансфери є звичайною справою, а подвійна рекламна політика погана для Ірану, але добра для інших! Нехай жертви керманських ритуалів, які, можливо, вимагали мучениць разом із Сулеймані, бо смерть в руках Бога і ніхто не може звинувачувати. Де і коли вона вмирає. У жалобі в Фатімі всі ці бруд змиються. Бо проведення Фатимських днів і плач над пригнобленням Фатіми - це тактика боротьби з дихотомією та пропагандою засобів масової інформації.





نوع اخبار :
برچسب : ابرقدرت+،
لینک ها :
 
لبخندناراحتچشمک
نیشخندبغلسوال
قلبخجالتزبان
ماچتعجبعصبانی
عینکشیطانگریه
خندهقهقههخداحافظ
سبزقهرهورا
دستگلتفکر


آمار سایت
  • کل بازدید :
  • بازدید امروز :
  • بازدید دیروز :
  • بازدید این ماه :
  • بازدید ماه قبل :
  • هزارمقاله :
  • تعداد کل مقالات :
  • آخرین بازدید :
  • آخرین بروز رسانی :
 
 
 
ساخت وبلاگ در میهن بلاگ

شبکه اجتماعی فارسی کلوب | اخبار کامپیوتر، فناوری اطلاعات و سلامتی مجله علم و فن | ساخت وبلاگ صوتی صدالاگ | سوال و جواب و پاسخ | رسانه فروردین، تبلیغات اینترنتی، رپرتاژ، بنر، سئو